أخبار

عمدة بلدة ايطالية يُحاكم لمساعدته مهاجرين

عمدة بلدة ايطالية يُحاكم لمساعدته مهاجرين

ميمو لوكانو عمدة بلدة صغيرة تقع في جنوب ايطاليا، تم ايقافه عن العمل و سيمثل امام المحكمة في يونيو القادم، و كانت التهمة الموجهة له هي انتهاك قوانين الهجرة، و جرائم اخري خطيرة.

و حصل لوكانو علي شهرة واسعة بسبب التطور الذي ساعد في حدوثه لبلدته الصغيرة، و كان ذلك باستضافة المهاجرين و مساعدتهم.

و سوف تقام محاكمة لوكانو في 11 يونيو القادم، بمدينة لوكري في مقاطعة كالابريا.

و اكد محامي لوكانو “لورينزو تروكو” في تصريحاته لوكالة الانباء الالمانية “د.ب.أ” اليوم الجمعة، ان الاتهامات الموجهة للعمدة السابق لوكانو، و التي اعلن عنها القاض بالامس الخميس، تتمثل في استغلال منصبه و الاختلاس و تسهيل الهجرة غير الشرعية و كسر قانون المشتروات العام.

و قال تروكو عن الاتهامات الموجهة لموكله ” ان هذه الاتهام ليس بها شئ يصدق”.

و كانت بلدة ريتشي تتلقي الاشادات بالتحول الذي حدث فيها، حيث اصبحت نموذجا للاندماج بين المهاجرين، الذين تم تدريبهم علي العديد من الحرف، و توفير فرص عمل لهم، و بهم تم اعادة اعمار هذه البلدة الصغيرة.

و تم ايقاف العمدة السابق عن العمل في اكتوبر الماضي، و اصبح تحت الاقامة الجبرية، و كانت الاتهامات الموجهة له تزييف زيجات لتسهيل حصول المهاجرين علي اقامة في ايطاليا، و اعطاء عقد لجمعية تعاونية للمهاجرين بجمع النفايات بشكل غير قانوني، كما رفض لوكانو جميع التهم الموجهة اليه.

جدير بالذكر ان مجلة فورتشن الامريكية اختارت لوكانو في عام 2018 بقائمة اعظم قادة العالم.

اقرا/ي ايضا:

رئيس بلدية ايطالية مجرم بسبب مساعدته للمهاجرين

ايطاليا تغلق موانئها امام المهاجرين و تطلب من المانيا انقاذهم

نتيجة صادمة للحزب اليميني الالماني بعد طلبه بكشف اسماء المجرمين بجرائم طعن

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق